تسوق بذكاء

هل حصلت على مصروفك هذا الأسبوع وتخطط للذهاب للتسوق؟
هل أنت قلق من أن ينتهي مصروفك سريعًا كما حدث معك في الشهر الماضي دون شراء ماتريد؟! إليك بعض الطرق والأساليب التي ستساعدك على أن تحصل على ما تريد دون أن تدفع الكثير من المال:

أولًا:
لا تشتري شيئًا يمكن أن تحصل عليه من المنزل!
مثل وجبة الإفطار في المدرسة، بدلًا من أن تشتري من المقصف بإمكانك الحصول على إفطارك من المنزل، كذلك المياه، فبدلًا من شراء قارورة ماء من المقصف بامكانك احضار “مطارتك” الخاصة وتعبئتها من منزلك.

ثانيًا:
لا تجعل التسوق وسيلتك الوحيدة للترفيه! لأنك سترغب في شراء كل شيء تراه.. فلن تصمد أمام الألعاب والحلويات، يمكنك عوضًا عن ذلك الاستمتاع بالأشياء المتاحة في المنزل، مثل اللعب مع أخيك في ساحة المنزل، أو لعب الكرة في الحديقة.

ثالثًا:
لكي تكون متسوقًا ذكيًا، استغل مواسم التخفيضات!
فلماذا تشتري لعبة بـ ٢٠٠ ريال بينما بإمكانك الانتظار وشراءها بـ١٠٠ ريال فقط!
ولكن احذر ولا تقع في الفخ، التخفيضات التي تملأ السوق قد تدفعك دون أن تشعر إلى شراء أمور لا تحتاجها أصلًا!

رابعًا:
في حال اقتربت مناسبة معينة وأردت شراء هدية لأحد أفراد عائلتك، فاحرص على شراء الهدية في وقت أبكر، حتى لا تتأخر فتضطر إلى دفع الكثير من المال على أقرب وأسرع شيء تجده..
دائمًا احرص على أن لا تؤجل ما تريد شراءه لآخر لحظة، لكي تأخذ وقتك وراحتك في مقارنة الأسعار والتفكير بشكل كافي.

خامسًا:
في الوقت الحالي تتعدد مصادر الشراء، فلم يعد هناك محل تجاري واحد، بل أصبح هناك العديد من المتاجر الإلكترونية المتنوعة..
لذلك كن ذكيًا، وقارن بين الأسعار ولا تستعجل في الشراء، فربما تجد الكاميرا الرقمية التي تفضلها في المحلات التجارية بـ ٤٠٠ ريال وفي المتجر الإلكتروني مثلاً ب ٣٠٠ ريالًا فقط!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *