محدودية المال

العادات السهلة يصعب الإقلاع عنها بسهولة، دع الحياة تعلم أطفالك دروسها المالية، لا تستسلم عندما ينفد المال من ابنك، جرب أن تقرضه المال حين يطلبه منك لكي يشتري لنفسه قميصاً أو لكي يخرج في رحلة مع أصدقائه. من مبدأ أن تصرفه الخاطئ الذي تسبب بنفاذ أمواله المدخرة يقع تحت مسؤوليته وعليه أن يسدد المبلغ بطريقة مناسبة لدخله. ذلك أمر مقبول فالأخطاء تعلم الأطفال. 

إذا اعطيته المال كلما طلب، فبهذا تكون قد حفزته على عدم الانضباط في الإنفاق، وبالتالي تدمر في داخله الدرس الذي تعلمه وهو أن يتعامل بحذر ومسؤولية حين يقدم على صرف ما يحصل عليه من أموال.

العواقب غير السعيدة هي أفضل معلم للطفل، وما يخلد بذاكرة الطفل من الشعور بالحرمان سيذكره بضرورة احتفاظه بالمال للاستفادة منه في الأوقات العصيبة التي قد تمر به لاحقاً، دع ليلة من الحرمان والبقاء في المنزل وليس مع أصدقائه، أو عدم قدرته على شراء قميص يحبه مثلاً، تعلمه الدرس والقيمة وراء عدم إهدار المال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *